العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بدأت في الساعات المبكرة من صباح يوم الأحد. وفي أسوا الحالات، من المتوقع أن تكون العملية الانسانية في حملة الموصل هي الأكبر والأكثر تعقيدا في العالم لعام 2016. المنظمة الدولية للهجرة على أتم الاستعداد لمساعدة السكان النازحين في أنحاء البلاد من خلال مجموعة من الإستجابات الإنسانية.

بغداد 17 تشرين الأول - أكتوبر 2016: إن تكثيف العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل من تنظيم داعش ممكن أن يؤثر على مايصل الى 1.5 مليون شخص في المدينة. وقد يضطر ما يصل عدده إلى مليون شخص من الفتيات والفتيان والنساء والرجال إلى مغادرة منازلهم قسرا.  ومن بين هذا العدد، فإن ما يصل الى 700،000 شخص قد يحتاجون إلى المساعدة الخاصة بتوفير المأوى. وقد ينزح ما يصل عدده الى 200،000 شخص في الاسابيع الاولى من العمليات. وقام المجتمع الانساني ووكالات الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية  بالتخطيط لتهيئة المساعدة منذ عدة أشهر.

بغداد، 18 تشرين الأول 2016 – مع انطلاق عملية تحرير الموصل من إرهابيي داعش، تدعو بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) أبناء الشعب العراقي كافة الى أن يتحدوا دعماً للقوات المسلحة، وتحثَ على القيام بكل ما هو ممكن لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

بغداد، 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016 - حذرت اليونيسف اليوم من تعرض أكثر من نصف مليون طفل وأسرهم لمخاطر جمة خلال الأسابيع المقبلة أثناء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل الواقعة في شمال العراق.

بناء على طلب من حكومة العراق وبالتعاون مع منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة وافقت المنظمة الدولية للهجرة على بناء مواقع الطوارئ في محافظة نينوى استعدادا للنزوح المتوقع للفارين من الموصل بسبب العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. ستوفر هذه الخطوة مأوى لقرابة 200،000 فردا من المدنيين المتوقع نزوحهم خلال الأسابيع الأولى من العمليات العسكرية.

بغداد، 22 آب/ أغسطس 2015 – أعرب القائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد جورجي بوستن عن غضبه إزاء الأنباء التي وردت عن إعدام تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لثلاث مرشحات برلمانيات في مدينة الموصل.

نيويورك , 21 تموز 2014 - يُعــــــــــــــــرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم العميق إزاء التقارير التي تفيد بوجود تهديداتٍ موجهة ضد الأقليات الدينية والعِرقية في الموصل وأجزاء أخرى من العراق تسيطر عليها الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش) بما في ذلك الإنذار الأخير للمسيحيين بمغادرة المدينة، او البقاء ودفع الجزية، أو اعتناق الإسلام، أو مواجهة الإعدام الوشيك. ويساور اعضاء  مجلس الأمن نفس القدر من القلق إزاء التقارير التي تفيد بأن جميع الأقليات الدينية والعرقية في الموصل وفي أجزاء أخرى من العراق تسيطر عليها داعش، وأي شخص يعارض أيديولوجية داعش المتطرفة يواجهون عمليات الخطف والقتل أو تدمير ممتلكاتهم، وأن منازل بعضٌ من السكان في الموصل قد وُسمت بعلاماتٍ دالة تميزا لها.

نيويورك , 20 تموز 2014 - يُدينُ الأمينُ العام بأشدِ العبارات الإضطهاد الممنهج الذي تتعرض له الأقليات في العراق على يد تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات المسلحة المرتبطة بها. ويساور الأمين العام قلق بالغ خاصة إزاء تقارير مقلقة بشأن التهديدات التي يتلقاها المسيحيين في الموصل ومناطق أخرى تسيطر عليها الدولة الإسلامية في العراق بما في ذلك إصدارها لإنذار أخير بترك دينهم أو دفع الجزية أو المغادرة أو الإعدام الوشيك.

بغداد، 20 تموز 2014 –  يُديــــــــن المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف بشدة اضطهاد مجتمعات الأقليات الدينية بما في ذلك المسيحيين والشيعة والشبك والتركمان أو الأيزيديين في الموصل ومحافظة نينوى، وذلك عقب ورود تقاريرٍ مُقلقة تُفيد بأن أفراد هذه المجتمعات قد تعرضوا الى الهجوم المباشر والاضطهاد من قِبل مايسمى بالدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش)، وما يرتبط بها من الجماعات المسلحة.

بغداد، 7 تموز 2014 – قاد فريق تابع للأمم المتحدة يتألف من خبراء منظمة الأمم المتحدة للطفولة يوم أمس بعثته الإنسانية الثانية في سنجار، غربي محافظة نينوى، حيث نزحت قرابة 8,000 الآف اسرة من قضاء تلعفر المجاور. وكانت البعثة الأولى قد نفذت بتاريخ 28 حزيران الماضي.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.