31 آذار 2017: إن زيارتي هذه هي زيارة تضامن مع سكان الموصل الذين عانوا من اضطهاد تنظيم داعش في ظروف مروعة، والذين يعانون الآن من العمليات العسكرية الضرورية لهزيمة الإرهاب في الموصل.

بغداد، العراق 30 آذار 2017: إن زيارتي هذه هي زيارة تضامن، تضامن مع الشعب العراقي، تضامن مع الحكومة والمؤسسات العراقية، تضامن يأتي في لحظة أحسب أنها تاريخية بالنسبة للعراق. إن العراق يخوض المراحل الأخيرة من حربه ضد الإرهاب. ونشعر بالأمل القوي في أن يتم استكمال تحرير الموصل قريباً من قبضة داعش، وفي نفس الوقت أشعر بالتفاؤل الشديد إزاء الالتزام الذي عبر عنه السيد رئيس الوزراء تجاه حماية المدنيين خلال العمليات العسكرية وإزاء الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي، فضلاً عن التزامه بالحوار الوطني وعملية المصالحة الفعالة بما يسمح بخلق ظروف ملائمة للحياة الطبيعية، بعد تحرير الموصل، في دولة تشعر جميع المكونات فيها بالانتماء والاحترام وتغدو المصالحة فيها شيئا طبيعياً.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.